مرض السكر والحج

مرض السكر والحج

يعتبر مرض السكر من الأمراض المزمنة والتي لابد على المصاب بها أن يتعايش معها في جميع الأحوال والظروف . فالمصاب بالسكري لابد له من تأدية واجباته الدينية بما يتيسر له . وبما أن الحج هو أحد تلك الظروف الشاقة التي تحتاج تعاملاً خاصاً ليتم بيسر وسهولة لذلك يجب على الحاج المصاب بالسكري إتباع هذه النصائح والإرشادات :

الاستعدادات اللازمة قبل السفر :

– زيارة الطبيب المعالج لاستشارته وللحصول على العلاج الكافي وعلى تقرير عن حالته المرضية للاستفادة منه عند اللزوم .

– زيارة مركز السكر للحصول على الإرشادات الضرورية خلال فترة الحج ومعرفة أعراض ارتفاع وانخفاض السكر في الدم وكيفية علاجهما .

– زيارة أخصائي التغذية لإعطاء الإرشادات الهامة عن البرنامج الغذائي الذي يتلاءم مع ظروف الحج .

– حمل حقيبة خاصة تحتوي على :

1- بطاقة تفيد بأنه مصاب بالسكري والتقرير الخاص بحالته .

2- كمية كافية من العلاج .

3- جهاز قياس نسبة السكر في الدم (خاصة لمن يتناول الأنسولين) .

4- الأدوات الخاصة لفحص نسبة السكر والكيتون في البول .

5- بعض الحلوى أو قوالب السكر التي قد يحتاجها المريض عند انخفاض السكر في الدم .

نصائح وإرشادات يجب مراعاتها في مراحل الحج المختلفة :

1- تقليم الأظافر بعناية كي لا يتسبب بجرح أصابع اليد أو القدم .

2- لبس حذاء واسع لين مريح لتجنب التعرض لمشاكل في القدمين .

3- الحرص عند المشي على ألا تقع القدم إلا على مكان نظيف وخالٍ من أي مواد قد تكون مؤذية للقدم وذلك لأن نسبة الإحساس في القدمين تكون أقل من الطبيعي عند المصابين بمرض السكري .

4-حمل بطاقة تعريفية في لباس الإحرام تبين أنه مصاب بالسكري للتعرف عليه في حالة الإغماء لا سمح الله .

5- إذا كان المصاب من النوع الأول الذي يعتمد على الأنسولين ، فإنه يجب مراعاة حفظ الأنسولين في ثلاجة خاصة خصوصاً في يوم عرفة .

وفي الختام لا يسعنا إلا بأن نتوجه بالشكر لأصدقاء الصحة بمنطقة القطيف على هذه المشاركة الطيبة ونسأل الله التوفيق لنا ولكم وأن يتقبل صالح أعمالنا وأعمالكم…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *