الكرش طريق الإصابة بالسكر!

الكرش طريق الإصابة بالسكر!

كشف علماء أستراليون في دراسة حديثة عن أن الدهون ولا سيما المتراكمة في منطقة البطن أو ما تعرف شيوعًا بـ”الكرش” قد تزيد خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.ولطالما عرف العلماء أن دهون البطن تنبئ عن خطر الإصابة بالأمراض القلبية أو الوفاة، وأنها تعتبر جزءاً هامًا أيضًا من ظاهرة التناذر الأيضي التي تشمل مقاومة هرمون الأنسولين الخافض للسكر واختلال شحوميات الدم، وارتفاع ضغط الدم، والآن أصبح هناك إثبات على أنها تساعد أيضًا في التنبؤ عن احتمالات الإصابة بسكري النوع الثاني. وسجّل الباحثون الأستراليون بقيادة الدكتور اي بويكو في الإصدار الأخير من مجلة “العناية بالسكري” الأمريكية أن دهون منطقة البطن هي الترسُّبات الدهنية الوحيدة التي تنبئ عن الإصابة بسكري النوع الثاني، كما أكّدوا وجود مقاومة للأنسولين في أعداد كبيرة من السكان أيضًا، وحتى في النساء الشابات من ذوات الوزن الصحي، مما يعني أن الحساسية للسكري لا تكون مرتبطة بإفراط الوزن فقط، بل قد تظهر في الأشخاص ذوي الأوزان الطبيعية الذين قد يتعرَّضون لخطر الإصابة إذا امتلكوا كروشًا. وأفاد الباحثون أن إصابات سكري النوع الثاني ترجع في معظمها إلى عوامل وراثية، إضافة إلى اتباع أنماط حياة غير صحية وغير نشطة، مشيرين إلى أن البحوث التي تجرى حاليًا تركِّز على علاقة الوراثة بأنماط توزيع الدهون في الجسم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *