الخمور تقتل مزيدا من الروس

الخمور تقتل مزيدا من الروس

يقول تقرير صحي إن نحو 17 ألف روسي ماتوا جراء التسمم بالكحول في البلاد خلال النصف الأول من العام الحالي، أي بزيادة نسبتها ثلاثين في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي

وأوضح وكيل وزير الصحة الروسي جينادي اونشينتشينكو، في تصريحات لوكالة ايتار تاس الروسية للأنباء، أن هذه الأرقام تعكس الرغبة المتزايدة عند الروس لمعاقرة الكحول، وخصوصا بين الرجال، كما تعبر عن تدني جودة الخمور المستهلكة

ويضيف المسؤول الروسي أن الموضوع ليس متعلقا بمدمني الكحول فقط، بل مرتبط بالدرجة الأولى بمن يتعاطون الكحول بشكل اعتيادي من المواطنين الروس

إلا أن الوكالة الروسية لم تحدد عدد حالات الموت المرتبطة بالادمان او تلك المرتبطة بتدني مستوى الخمور المتوفرة أو تلوثها

ويشير التقرير إلى أن عدد حالات الموت بسبب التسمم الكحولي زادت خلال الفترة بمعدل أربعة آلاف حالة ووصلت إلى أكثر من 16800 وفاة

جرعات مميتة

وتعتبر الخمور رخيصة نسبيا في روسيا، إذ يبلغ سعر قنينة بحجم لترين من الجن المخلوط بماء التونيك نحو 7 , 1 دولار

إلا أن معظم الروس يعمدون إلى شراء الفودكا القوية وغيرها من الخمور المصنعة منزليا، والتي تحتوي في أحيان كثيرة على ملوثات قد تكون مميتة

ويقول المسؤول الروسي إن هناك نحو مليوني روسي يصنفون بوصفهم كحوليين، بينهم نحو 56 ألف من الأطفال الذين لا تزيد اعمارهم على 14 عاما

ويذكر أن متوسط استهلاك الرجل الروسي من الكحول سنويا لا يقل عن 14 لترا

Source BBC World Service

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *